دولي

دي ميستورا يصف كانون الثاني بالشهر الأسوأ على السوريين اغاثيا

عبر المبعوث اأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا عن استيائه وقلقه الشديدين بسبب فشل وصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين بالمناطق المحاصرة والمناطق التي يصعب الوصول إليها في سوريا خلال شهر يناير / كانون الثاني الماضي , وذلك حسبما صرحت يارا شريف المتحدثة باسم مكتب دي ميستورا اليوم الثلاثاء قائلة "إن يناير كان الأسوأ على هذا الصعيد منذ مارس 2016".

وأوضحت المتحدثة "أنه من بين 21 طلبا لإيصال قوافل لحوالى 914 ألف شخص محتاج ، تم تسليم قافلة واحدة فقط لمساعدة حوالى 40 ألف شخص"..مشيرة إلى أن هناك مناطق لم تتلق أية مساعدات منذ قرابة المائة يوم.

وقالت المتحدثة " إنه على الرغم من النجاح فى إجلاء 13 حالة طبية من عدة مناطق منذ 20 يناير الماضي إلا أن هناك حالات حرجة مازالت بحاجة للإخلاء الطبي والعينية الطبية الفورية ".

 وأنهت المتحدثة تصريحها بالقول " إن المبعوث الخاص إلى سوريا يدعو إلى وصول غير مشروط ودون عوائق للمساعدات إلى جميع المحتاجين في المناطق التي يصعب الوصول إليها والبالغ عددهم قرابة 4.72 مليون سوري بمن فيهم حوالى 600 ألف في المناطق المحاصرة".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى