دولي

"دي ميستورا" يدعو إلى انتقال سياسي شامل في سوريا

أعرب مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، عن قلقه إزاء العمليات العسكرية الهادفة لأسقاط مدينة حلب ، داعيا في الوقت ذاته إلى وضع خارطة طريق من أجل اجراء انتقال سياسي شامل في سوريا.

وقال دي ميستورا في كلمة أمام لجنة الشؤون الخارجية للبرلمان الأوروبي في بروكسل "نحتاج إلى صيغة سياسية شاملة من أجل سوريا ولهذا نحتاج إلى الانخراط بغض النظر عما اذا كان هناك حل عسكري أم لا".

وأضاف "هناك تسارعا عسكريا ولا يمكنني القول إلى متى ستبقى شرق حلب صامدة" مشددا على انه لن يكون هناك حل عسكري شرعي وذو مصداقية طالما لا يوجد هناك حل سياسي".

ودعا دي ميستورا في هذا السياق إلى تنفيذ قرار مجلس الامن رقم 2254 حتى في حال سقوط حلب منبها في الوقت نفسه إلى إمكانية نشوب حرب عصابات قد يستمر ستة أعوام.

وقال إنه "ينبغي لنا النظر إلى ما سيسفر عنه الوضع الحالي في سوريا في ضوء حقيقة وجود إدارة أمريكية جديدة وامين عام جديد للأمم المتحدة في نوفمبر المقبل".

وأشار إلى أنه من أجل إقامة مؤتمر للسلام في سوريا فانه ينبغي ان يشارك به الجميع مشيرا في الوقت نفسه إلى ضرورة اجراء عملية انتقالية شاملة بها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى