دولي

دي ميستورا يتوقع تقسيم سوريا باعتباره السيناريو الأسوأ لتطور الأزمة

قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، "إن تقسيم البلاد لمناطق نفوذ هو السيناريو الأسوأ لتطور الأزمة السورية".

وأوضح دي ميستورا، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو، عقب لقاء بينهما في روما: "أن تقسيم سوريا المحتمل لمناطق نفوذ سيمثل الخيار الأسوأ، لأننا نعلم أن ذلك قد يؤدي إلى استمرار النزاعات الأهلية التي تمر بهما البلاد منذ سنوات طويلة".

وشدد دي ميستورا , على أن الأمم المتحدة لن تدعم هذه العملية في أي حال من الأحوال.

في سياق أخر , كشف دي ميستورا،عن أن "جدول أعمال محادثات السلام السورية، المقرر أن تبدأ فى جنيف، الأسبوع المقبل، سيلتزم بقرار لمجلس الأمن الدولى الهادف لإنهاء الصراع ولن يتم تغييره".

وأضاف دى ميستورا، "أن قرار الأمم المتحدة رقم 2254، استند إلى ثلاث نقاط رئيسية وهى وضع أسس الحكم، والاتفاق على دستور جديد، وإجراء انتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة..هذا هو جدول الأعمال، ولن نغيره، وإلا سنفتح أبواب الجحيم".

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى