سوريا

دي ميستورا: توزع السيطرة على ‏أرض سوريا بين النظام والمعارضة لا يمكن أن يستمر ..ولا بد من إعادة بناء الدولة

قال المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أمس السبت، أن الوضع في سوريا الذي يتمثل في توزع السيطرة على ‏أراضيها بين النظام والمعارضة لا يمكن أن يستمر، ولا بد من إعادة بناء الدولة ‏السورية‎.‎
وأشار المبعوث الاممي إلى أن جهود تشكيل اللجنة الدستورية السورية لا تزال تواجه عقبات، مشدداً على ‏ضرورة الإسراع في إطلاق عملية التسوية السياسية في سوريا.
واعتبر "دي مستورا" أن الدول العربية والغربية لها مصلحة في تحقيق الاستقرار في سوريا بما يحمله ذلك من حلول لقضية ‏اللاجئين السوريين، مشيراً أن ذلك يتطلب إطلاق عملية سياسة، وليس معالجة الجوانب الإنسانية للأزمة السورية‎.‎
وأشار دي ميستورا إلى إن معظم اللاجئين السوريين يتريثون في العودة إلى وطنهم، وهم لا ينتظرون إعادة بناء المدارس ‏والمستشفيات فقط، بل يريدون أن يطمئنوا من عدم تعرضهم للملاحقة أيضا، ما يجعل التسوية السياسية أمرا لا ‏غنى عنه‎.‎
وأردف دي ميستورا إلى أن روسيا فضلت أن يبدأ العمل في هذا الاتجاه بعقد لجنة لصياغة الدستور السوري، لكن ‏إنجاز هذه المهمة لا يزال متعثرا‎.‎
وفي هذا السياق عاتب المبعوث الأممي وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على دعوته لفرض مواعيد ‏محددة لتشكيل اللجنة الدستورية، مع أن زعماء روسيا وتركيا وفرنسا وألمانيا أكدوا خلال اجتماع اسطنبول في ‏أنه يجب بذل كل الجهود لتحقيق ذلك قبل 31 كانون الأول المقبل‎.‎

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى