حلب

درع الفرات يسيطرون على مناطق جديدة في مدينة الباب

تستمر المعارك بين الجيش السوري الحر من جهة وتنظيم الدولة (داعش) من جهة أخرى داخل أحياء مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، حيث أعلنت غرفة عمليات درع الفرات اليوم السبت سيطرتها على مبنى الحزب والصوامع والنادي الرياضي داخل المدينة بعد معارك مع عناصر التنظيم.

واستطاع الجيش السوري الحر من الولوج داخل أحياء مدينة الباب بعد سيطرته على بلدة بزاعة الاستراتيجية الاسبوع المنصرم وكذلك جبل "عقيل" الذي يطل بشكل مباشر على أحياء المدينة، وكانت غرفة عمليات درع الفرات أعلنت يوم أمس الجمعة سيطرتها على مشفى الحكمة والمباني المحيطة به، في حين تستمر الاشتباكات بين الطرفين حتى اللحظة سعياً من الثوار بسط سيطرتهم على المدينة وطرد عناصر التنيظم منها.

في ذات السياق قالت غرفة عمليات درع الفرات أن المعارك في محيط مدينة الباب أسفرت لأول مرة عن مواجهة مباشرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام التي تحاول أيضاً التوغل داخل أحياء المدينة مدعومة بمليشيات طائفية وتغطية مكثّفة من طيران الاحتلال الروسي، وأسفرت المواجهات عن مقتل عنصرين من قوات النظام واعطاب دبابة واغتنام عربة بي أم بي.

يذكر أنّ غرفة عمليات درع الفرات هي تحالف من عدة فصائل عسكرية تهدف لطرد تنظيم الدولة (داعش) من الشمال السوري بدعم جوّي ومدفعي ولوجستي من الحكومة التركية، حيث أسفرت المعارك مع التنظيم حتى اللحظة عن تحرير الشريط الحدودي مع تركيا بشكل كامل والانتقال إلى معقل التنظيم الرئيسي شمال شرق مدينة حلب في مدينة الباب والتي باتت قاب قوسين أو أدنى من سيطرت الثوار عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى