دولي

دبلوماسي روسي يؤكد أن التحقيق في جرائم الحرب في سوريا غير موجه ضد روسيا أو النظام

صرح السفير الفرنسي لدى روسيا، جان موريس ريبير، اليوم الثلاثاء، "أن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة وضع آلية للتحقيق في جرائم الحرب بسوريا، والقرار ليس موجها ضد روسيا أو دمشق الرسمية" حسبما أسماها .

وقال ريبير لوكالة "نوفوستي" الروسية، مجيباً عن سؤال حول هذا الصدد: "بالتأكيد لا".

وأكد ريبير، " أنه وفقا للقرار، يجب إجراء التحقيق حول جميع الجرائم، التي تم ارتكابها من قبل جميع أطراف النزاع، إذ لا يجب إطلاق النار على المدنيين، وعلى قوافل المساعدات الإنسانية، والمستشفيات، وللأسف في حالة جرائم الحرب جميع الأطراف تقوم بارتكاب الجرائم، ستقوم لجنة التحقيق بدراسة كل شيء حدث، وأكرر من جديد هذا يخص جميع الجرائم التي ارتكبت في سوريا".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى