سوريا

"داعش" يعدم 30 عنصراً له "رمياً بالرصاص" بتهمة "الخيانة" بديرالزور

فادت مصادر إعلامية محلية، أن عناصر تنظيم الدولة ‎"داعش" أعدمت 30 عنصراً لها "رمياً بالرصاص" في مدينة ‎هجين بريف محافظة ‎ديرالزور، شرق سوريا، بتهمة "الخيانة".

‏وأوضحت المصادر، أن الجهاز الأمني التابع لتنظيم ‎"داعش" أقدم على مداهمة أحد المقار العسكرية التابعة له قبل قرابة الأسبوعين، على أطراف مدينة ‎هجين بريف ‎البوكمال شرق ديرالزور، وقام بإعتقال مجموعة كاملة له

وأشارت إلى أن تنظيم "داعش" تبين له أن المجموعة  تعمل لصالح النظامين "السوري والعراقي"، ونفذ الحكم بالعناصر، أول أمس الثلاثاء.

وكان تنظيم الدولة "داعش" أعدم مطلع الشهر الفائت (أيار)، عنصرين من عناصره في بلدة "هجين" بريف دير الزور الشرقي، بإطلاق "النار" على الرأس، بتهمة التعامل مع "جهات كفرية" ومحاكمة لم تدم أكثر من 48 ساعة.

يشار إلى أن التنظيم قد نفذ حكم الإعدام بحق المئات من المدنيين بتهم مختلفة خلال حكمه للمناطق السورية، فيما يزال يضيق على السكان المحليين بأحكامه الجائرة وقوانينه الخاصة لاسيما في ريف (ديرالزور والحسكة) شرق البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى