سوريا

داعش و النظام يتقدمان في ريف حماه الشرقي

تواصلت المعارك بين هيئة تحرير الشام وتنظيم الدولة (داعش) في ريف حماه الشرقي، حيث استطاعت عناصر التنظيم اليوم السبت من تحقيق مكاسب عسكرية جديدة في المنطقة والاقتراب أكثر من الحدود الإدارية لمحافظة إدلب.
 
وقال ناشطون في ريف حماه الشرقي أن عناصر التنظيم تمكنوا اليوم السبت من السيطرة على قرى وبلدات "حوايس ابن هديب" و"حوايس أم الجرن" و"قلعة الحوايس و "دبل الحوايس"، بعد معارك عنيفة مع هيئة تحرير الشام، فيما قال شهود عيان لمركز حلب الإعلامي أن المعارك بين هيئة تحرير الشام وتنظيم الدولة (داعش) ترافقت مع قصف جوي من طيران حربي تابع لقوات النظام وطيران حربي يعتقد أنه روسي استهدف نقاط تمركز هيئة تحرير الشام في المنطقة، فيما لم يتسن لمركز حلب الإعلامي التأكد من صحة الخبر من مصدر مستقل.
 
ويشهد الريف الشرقي لمدينة حماه معارك مماثلة مع قوات النظام والمليشيات الموالية له، حيث تمكنت قوات النظام اليوم السبت من السيطرة على قرية بليل وتلتها بعد معارك عنيفة مع الثوار تخللها قصف جوي ومدفعي وصاروخي.
 
وبعد سيطرة تنظيم الدولة (داعش) على عدد كبير من القرى والبلدات في ريف حماع الشرقي، بات أقرب أكثر من أي وقت مضى من الحدود الإدارية لمحافظة إدلب، حيث تعتبر المحافظة من أهم معاقل الثوار حالياً لا سيما بعد خسارة الأحياء الشرقية من مدينة حلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى