سوريا

خطيب المسجد الأموي بدمشق يؤيد التدخل الروسي ويصف بوتين بالقائد الفذ و العملاق

وصف خطيب المسجد الأموي في دمشق مأمون رحمة الرئيس الروسي فلادمير بوتين بالقائد الفذ والعملاق والمحبوب، وأكد أن التدخل الروسي في سوريا مشروع.
 

رحمة تعهد خلال خطبة الجمعة بداية الأسبوع الجاري، بالقتال جنبًا إلى جنب مع روسيا إذا تعرضت لحرب ضد الإرهاب(حسب وصفه).
 

وقال إن الروس أدركوا ما فعله الجيش العربي السوري الذي قاتل عن العالم أجمع في محاربة "الإرهاب الغاشم"، فقرروا بعقل وحكمة وبموقف فيه إنصاف وعدل وفيه نزاهة وبدعوة من القيادة في الجمهورية العربية السورية التدخل لمساندة النظام السوري، معتبرًا هذا التدخل "مشروعًا".
 

وأضاف رحمة قائلًا: أنا أقول شخصيا للقائد الفذ بوتين، أيها القائد العملاق أيها القائد المحبوب، أيها القائد الذي حطمت أسطورة الأميركيين في السطوة والعلو والجبروت، نعهد إليك أمام الله والتاريخ أنه إذا تعرضت روسيا الاتحادية إلى حرب من الإرهاب والإجرام، فسنحمل البندقية ونقف إلى جانبك.
 

يشار إلى أن رجال الدين في مناطق سيطرة النظام في سوريا يسعون دائمًا لتضليل الواقع، ولتحويل رأي العامة لاتجاه معين، وهنا يسعى النظام عبر الشيخ مأمون رحمة لتحويل الرأي العام لتأييد التدخل الروسي في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى