دولي

خطة بدون الأكراد تقترحها أنقرة على واشنطن لاستعادة الرقة من قبضة تنظيم داعش

قدم وزير الدفاع التركي فكري إشيق لإدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، خلال زيارة سريعة يوم الجمعة لواشنطن، بمقترح خطة جديدة لعملية تحرير مدينة الرقة من تنظيم الدولة "داعش" دون اللجوء لاستخدام وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا.

وقالت صحيفة "حرييت" التركية, في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني يوم السبت, إن "زيارة إشيق لواشنطن جاءت من منطلق أن موقف تركيا من معركة الرقة لم يتم استيعابه بشكل كاف من قبل الإدارة الأمريكية الجديدة، بعد زيارة لوزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إلى أنقرة منذ أسبوعين".

وأضافت الصحيفة أن إشيق اقترح، خلال لقائه بوزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، "خطة رابعة جديدة لتحرير الرقة من تنظيم داعش، لا تشمل مشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا وجناحه العسكري المتمثل في وحدات حماية الشعب ".

وأوضحت الصحيفة أن "الولايات المتحدة وتركيا مختلفتان على مشاركة أكراد سوريا، الذين صنفتهم أنقرة على أنهم إرهابيون، فيما ترى واشنطن أن قوات سوريا الديمقراطية بين شركائها الأكثر تأثيرا على الأرض في الحرب ضد الإرهاب" حسب الصحيفة.

وقال إشيق- خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأمريكي عقب الاجتماع- أنه "تم الاتفاق على العمل سويا (واشنطن وأنقرة) في هذه القضايا"..مضيفا أن "هذا القرار اتخذ بعد أوضح كل جانب وجهة نظره للآخر .. سنكمل هذا العمل.. كل شيء سيكون واضحا بعد هذا العمل ..كما أن قرار عودة التنسيق بين الولايات المتحدة وتركيا أمر مهم".

وقال إشيق لماتيس أن "دعم قوات سوريا الديمقراطية أو وحدات حماية الشعب قد يؤدى إلى زيادة النفوذ الروسي-الإيراني في سوريا".

لا لكن إشيق أكد بعد الاجتماع أنه "لا يوجد قرار ثابت بعد بشأن الرقة.. ليس من السهل توقع المواعيد"..مشيرا إلى أنه "أبلغ ماتيس بأن معركة الرقة يمكن أن تتم سويا مع الولايات المتحدة .. وأن تركيا لم تصر على تنفيذها وحدها".

 ونقلت الصحيفة عن مصادر قولها أن "تركيا تعلم أن فرصة تغيير الولايات المتحدة استراتجيتها في الرقة مستبعدة، لكن على الأقل تم إبلاغ ماتيس بالتهديدات التي تواجهها تركيا من استخدام الأكراد في معركة الرقة".

ونوهت الصحيفة إلى أن "وزارة الخارجية الأمريكية تم تجنيبها بشكل كبير من قبل إدارة ترامب فيما يخص أي قرار بشأن معركة الرقة"، وأيضا لأن تركيا تعتقد أن ماتيس هو أفضل شخص سيتفهم مخاوف تركيا بشأن الأكراد في سوريا.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى