دولي

خامنئي يعتبر أن "البصيرة" هي ما يمتلكه مرتزقة بلاده في سوريا والعراق

 

رد المرشد الإيراني علي خامنئي، على دور إيران الداعم للنظام عسكريا وماليا وسياسيا في سوريا بالقول " إنه من الضروري قمع العدو عند حدوده"،لافتا إلى ما اعتبره "أهمية وجود قوات تابعة لطهران قرب حدود إسرائيل".
 ونقلت وكالة فارس عن خامنئي، قوله خلال استقباله عددا من ذوي العسكريين الإيرانيين الذين قتلوا بسوريا:" إن الخصوصية -لمن اسماهم المدافعين عن مراقد أهل البيت- تكمن في امتلاكهم البصيرة".

وتابع قائلا: "من يفتقر الى البصيرة يسأل أين إيران من سوريا وحلب؟ فلا ينبغي أن ننتظر حتى يأتي العدو إلى داخل بيتنا لنفكر في الدفاع عن حياضنا, بل يتعين قمع العدو عند حدوده"، وفق زعمه.

واعتبر أن الذين توجهوا إلى سوريا والعراق  "يحملون هذه البصيرة، أما الذين يجلسون في بيوتهم في ايران فلا يفهمون ما هي القضية"، متباهياً بامتلاك بلاده قوات ميليشياوية عند تخوم اسرائيل، تتمثل في ميليشيا حزب الله وقوات أمل، على حد قوله.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى