دولي

خامنئي يحمل الأعداء مسؤولية تدمير سوريا واليمن وليبيا !

قال المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي اليوم الثلاثاء في احتفالية بمناسبة ذكرى مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، إن "الأعداء" هم من دمروا سوريا واليمن وليبيا، واحدة تلو الأخرى، وحملهم أيضًا مسؤولية الضغط على المسلمين في البحرين.

 

خامنئي اعتبر أن الحضارة التي سعى لها النبي محمد عليه الصلاة والسلام تعني أن لا نتطاول على أراضي الآخرين ونطمس حقوق الناس، ونملي أخلاقنا وثقافتنا على الشعوب، في وقت تشارك به إيران بآلاف من عناصر الحرس الثوري الإيراني في سوريا لدعم نظام الأسد، وتدعم الحوثيين في اليمن.

 

وأكد خامنئي أن العالم الإسلامي يتميز بالطاقات والقدرات الجيدة والموقع الجغرافي المتميز والمصادر الطبيعية الوفيرة والطاقات البشرية المبدعة، معتبرًا أن مزج هذه الطاقات مع تعاليم الإسلام الأصيل سيقود الأمة الإسلامية إلى تاهيل وتخريج كوادرها العلمية والسياسية والتقنية فضلا عن الاجتماعية.

 

خامنئي هاجم أمريكا قائلًا إن سياسة أمريكا الحالية تعارض أساس أصل الإسلام، وتسعى لزرع الخلافات بين المسلمين، ومن ذلك إيجاد تنظيم الدولة( على حد تعبيره)

 

وأضاف أن الأمريكان يعارضون أصل الإسلام ولا ينبغي أن ننخدع بتصريحاتهم في الدفاع عن بعض الفرق، معتبرًا أن تصريحات الرئيس الأمريكي السابق عقب أحداث الحادي عشر من سبتمبر التي تناول فيها قضية الحروب الصليبية تكشف في الحقيقة أن حرب عالم الاستكبار هي مع الإسلام.

 

الجدير بالذكر أن القوات الإيرانية تزامنًا مع خطاب خامنئي ترتكب مجازر ضد الشعب السوري الأعزل في سوريا وتدمر تاريخها وتراثها، ناهيك عن دعمها الكبير لجماعات الحوثي التي تدمر اليمن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى