سوريا

حي اليرموك يبتلع مزيداً من عناصر وضباط النظام

قُتل 11 عنصراً لقوات نظام، بينهم ضباط، برتب مختلفة، أمس الجمعة، جرّاء المعارك مع عناصر تنظيم الدولة "داعش" في حي "مخيم اليرموك" جنوب العاصمة دمشق.

ونشرت وكالة أعماق الذراع الإعلامي لتنظيم "داعش"، على صفحتها الرسمية، إن 11 عنصراً من قوات النظام قُتلوا، يوم أمس الجمعة، في المعارك المحتدمة بين الأخيرة وعناصر تنظيم "داعش"، في حي اليرموك جنوبي دمشق، بالإضافة لتدمير عربتي "BMP" وإعطاب دبابة.

وكانت قد أعلنت وكالة "أعماق"، أول أمس الخميس، أنه منذ 28 يوماً حتى اللحظة، خسرت قوات نظام الأسد والميلشيات الموالية له، قرابة 900 عنصر، و37 آلية عسكرية في منطقة جنوب العاصمة دمشق "اليرموك والحجر الأسود"، وأن 80% من حي "مخيم اليرموك" مُدمر، جرّاء القصف الجوي.

ويعاني أكثر من تبقى في "مخيم اليرموك" من حالة إنسانية مزرية، بسبب حصار نظام الأسد والميليشيات الموالية له للحي، فضلاً عن القصف الجوي العنيف من الطيران الحربي والمروحي الوابع للنظام وحليفه الروسي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى