سوريا

حركة أحرار الشام الإسلامية تبين موقفها من مؤتمر "أستانة"

أصدرت حركة أحرار الشام الإسلامية بياناً اليوم الأربعاء بيّنت فيه موقفها بخصوص اجتماع أستانة المزمع عقده في الـ23 من الشهر الجاري برعاية تركية روسية لإجراء مفاوضات بين وفدي المعارضة السورية ووفد النظام بهدف الوصول إلى حل سياسي في سوريا.

وقال البيان أن مجلس شورى الحركة قد اتخذ موقف عدم المشاركة في المؤتمر بعد مناقشات طويلة لعدة أسباب أهمها عدم تحقق وقف إطلاق النار الذي أبرم بين الثوار وقوات النظام تمهيداً لاجتماع "أستانة" ومارافقه من الهجمة الشرسة التي شنّتها قوات النظام والمليشيات الموالية له على منطقة وادي بردى في ريف دمشق.

وأضاف البيان أن من الأسباب التي دعت الحركة إلى عدم المشاركة في اجتماع "أستانة" هو تسويق العدو الروسي نفسه على أنه الضامن للاجتماع في حين أنّ طائراته مازالت تقصف المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار.

وأدرف البيان أن رغم القرار الذي اتخذته الحركة بعدم المشاركة في "أستانة" إلاّ أنّ هذا القرار يحتمل الخطأ والصواب مؤكداً أن الحركة ستدعم الفصائل التي قررت المشاركة في اجتماع "أستانة" فيما لو توصلوا لنتائج ترضي تطلعات الشعب السوري وتنهي معاناته.

ذكر أن اجتماع أستانة سيقام في العاصمة في الـ23 من الشهر الجاري في العاصمة الكازخستانية حيث سيشارك في الاجتماع 10 فصائل أبرزها "جيش الإسلام، فيلق الشام، الجبهة الشامية، فرقة السلطان مراد".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى