سوريا

حاملة الطائرات الروسية تصل الى الساحل السوري

أعلن "سيرغي ارتامونوف قائد حاملة الطائرات الروسية "اميرال كوزنيتسوف" التي أرسلت لتعزيز القوات العسكرية الروسية في سوريا أن سفينته قد وصلت إلى موقعها المحدد قبالة الساحل السوري.

وقال ارتانوموف لقناة روسيا الأولى إن "سفن مجموعة الطائرات الروسية وصلت إلى المنطقة المحددة في شرق البحر المتوسط، وتقوم بأداء مجمل مهامها في المياه إلى الغرب من الساحل السوري".

وأضاف ارتامونوف أن الطائرات على متن حاملة الطائرات "كوزنيتسوف" تقوم بطلعات "يومية تقريباً" لا سيما للتدرب على التعاون مع الميناء السوري القريب.

يأتي الإعلان عن وصول التعزيزات العسكرية الروسية متزامناً مع أجواء من التوتر تسود العلاقات بين روسيا والغرب بشأن دعم روسيا اللامحدود لنظام الأسد والميليشيات المساندة له في حربه ضد قوات المعارضة، ومسؤولية القوات الروسية عن ارتكاب مجازر عديدة خلال عملياتها الجوية في الأراضي السورية.

وتنفذ روسيا منذ أكثر من سنة ضربات جوية دعماً لقوات النظام السوري لكنها أعلنت منتصف شهر تشرين الأول أن حاملة الطائرات النووية الوحيدة "اميرال كوزنيتسوف" مع السفن المرافقة ستتوجه إلى سوريا لتعزيز الوجود العسكري الروسي في المنطقة".

ويوجد على متن حاملة الطائرات الروسية عدة طائرات ومروحيات قتالية بينها الطائرات المطاردة "سوخوي-33" و"ميغ-29-كوبر" ومروحية "كا-52 ك"، كما تمتلك روسيا قاعدة جوية في حميميم بالقرب من اللاذقية من حيث تعتبر هذه القاعد مقر القيادة العسكرية الروسية في سوريا، إضافة لقاعدة عسكرية بحرية في طرطوس على الساحل السوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى