سوريا

حافلات التهجير القسري تدخل "يلدا وببيلا وبيت سحم" جنوبي دمشق … لبدء التنفيذ

بدأ، صباح اليوم الخميس، تنفيذ اتفاق بلدات جنوب العاصمة دمشق، وذلك بدخول حافلات إلى بلدة "يلدا" لإخلاء المدنيين والعسكريين من جيش الإسلام نحو الشمال السوري.

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي، أن حافلات التهجير القسري دخلت، صباح اليوم، قرابة الساعة 9 صباحاً، أحياء جنوبي دمشق، لنقل المقاتلين والأهالي من بلدات "بيت سحم وببيلا ويلدا" نحو الشمال السوري، تنفيذاً للإتفاق الموقع مع الجانب الروسي.

وأضاف المراسل أن الاتفاق سيتم بالخروج على شكل دفعات، على أن تكون الدفعة الأولى اليوم الخميس وعددها 50 حافلة و6 سيارات للهلال الأحمر، متجهة إلى مدينة جرابلس، شرق حلب، على أن تتالى الدفعات إلى الاثنين حتى انتهاء الخارجين من المنطقة، مشيراً أن الحافلات التي دخلت منطقة "بيت سحم" عددها 25 حافلة، وأن أول دفعة ستنطلق من دوار الجمل الواقع في بلدة بيت سحم، جنوبي دمشق، باتجاه طريق المطار الدولي.

وأردف مراسلنا، أن الإحصائيات الأولية للأشخاص الراغبين بالخروج من جنوب دمشق، يتوقع أن يصل إلى 17000 شخص، منهم 4000 شخص باتجاه إدلب و2700 شخص منهم باتجاه درعا أو جرابلس.

وتأتي عملية التهجير، بالتزامن مع معارك عنيفة تخوضها قوات النظام وميليشياته الإيرانية من جهة وتنظيم الدولة "داعش" من جهة أخرى داخل أحياء "القدم والتضامن ومخيم اليرموك" جنوبي دمشق.

وتخضع بلدات "يلدا وببيلا وبيت سحم" جنوب دمشق لعدّة فصائل عسكرية ثورية وهم "جيش الإسلام – جيش الأبابيل – لواء شام الرسول – فرقة دمشق – حركة أحرار الشام – كتائب أكناف بيت المقدس" ويقدر عدد العسكريين بأكثر من 3000 مقاتل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى