سوريا

جيش الفتح يستعيد زمام المبادرة بسهل الغاب

اندلعت اشتباكات عنيفة صباح الثلاثاء بين جيش الفتح وقوات النظام في محيط معسكر جورين بسهل الغاب إثر محاولة الأخير استعادة المناطق و القرى التي سيطر عليها جيش الفتح مؤخراً و إبعاد قوات جيش الفتح عن معسكر جورين الاستراتيجي الذي يعتبر البوابة إلى الساحل السوري مسقط رأس النظام و خزانه البشري.

 

الاشتباكات اندلعت في الصباح الباكر بتغطية كثيفة من الطيران الحربي, و الصواريخ و سلاح المدفعية على مناطق تمركز الثوار, حيث شنت مقاتلات النظام ما يزيد عن 30 غارة جوية مستغلةً ضعف نقاط جيش الفتح في المحور الجنوبي المتاخم لقرية "الزيارة" حيث أسفرت الاشتباكات عن استعادة قوات النظام لكلاً من قرى "الزيارة – خربة الناقوس – و أطراف من قرية القاهرة" بعد الالتفاف على نقاط جيش الفتح من الجهة الجنوبية ما اضطر عناصر جيش الفتح للانسحاب إلى نقاط تمركز أكثر قوة وثم الانتشار من جديد.

 

جيش الفتح استطاع امتصاص فورة قوات النظام و استعادة زمام المبادرة حيث استقدم فيلق الشام و أحرار الشام مؤازرات ضخمة إلى نقاط الاشتباك و أعاد جنود جيش الفتح الكرّ على النقاط التي خسروها اثر هجوم عنيف أسفر عن استعادة نقطة "فتحة سد زيزون و أجزاء من قرية الزيارة" فيما تستمر الاشتباكات بين الطرفين حتى اللحظة.

 

أبو البراء الإدلبي مراسل حربي في شبكة أخبار إدلب تحدث لمركز حلب الإعلامي قائلاً " استطاعت قوات النظام منذ الصباح الباكر السيطرة على قرى في سهل الغاب بعد هجوم عنيف على مواقع الثوار في الجهة الجنوبية من سهل الغاب من طرف قرية "الزيارة" حيث أنّ هذه المواقع ضعيفة نسبياً, سرعان ما قام جيش الفتح برصّ الصفوف و استقدام مؤازرات إلى منطقة الزيارة حيث خاض الثوار اشتباكات عنيفة مع قوات النظام أسفرت عن استعادة بعض النقاط التي خسرها صباح اليوم وتدمير دبابة في محيط قرية " خربة الناقوس" فيما لاتزال الاشتباكات بين الطرفين مستمرة في محاولة لجيش الفتح لاستعادة جميع النقاط التي خسرها"

 

ونفى أبو البراء ما تم تداوله حول انسحاب مجموعات من فصيل "جند الأقصى" المنطوي تحت راية جيش الفتح و مبايعتها لتنظيم الدولة مؤكداً أن عناصر جند الأقصى متواجدين في العركة و أنّ هذا الخير عار عن الصحة جملة و تفصيلاً.

 

يذكر أنّ جيش الفتح تمكّن في منذ أيام من السيطرة على عدة نقاط و قرى استراتيجية في منطقة سهل الغاب في ريف حماه بعد معارك عنيفة مع قوات النظام الذي انسحب بشكل كامل مع عدد كبير من الاليات العسكرية إلى داخل معسكر جورين الاستراتيجي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى