حلب

جيش الفتح و فصائل حلب يرتكبون مجزرة بقوات النظام في ريف حلب الجنوبي

لم تمض سوى ساعات قليلة على سيطرة قوات النظام و المليشيات الشيعية الموالية له على بلدة الحاضر و تلة "العيس" بريف حلب الجنوبي, حتى أطلق جيش الفتح و فصائل الثوار في مدينة حلب العنان لمعركة الثأر بعد مغيب شمس اليوم الخميس.

 

بدأت المعركة بعد تمهيد مدفعي من قبل الثوار على مناطق تمركز قوات النظام على تلة العيس تخللها هجوم الثوار على التلة من عدة محاور ما أدى لتدمير 4 دبابات لقوات النظام و اغتنام أخرى, بالإضافة لمقتل أكثر من 50 عنصراً أغلبهم إيرانيين و عراقيين, وأسر 20 اخرين حسب مصادر إعلامية, و استعادة السيطرة بشكل كامل على تلة "العيس" المطلة على بلدة الحاضر, و انتقال المعارك إلى داخل القرية التي تبعد عن معسكري "كفريا و الفوعة" المحاصرين مسافة 30 كم.

 

يذكر أنّ المعارك على أشدّها بين الثوار و قوات النظام المدعومة بمليشيات عراقية و لبنانية و إيرانية و تغطية جويّة من طيران الاحتلال الروسي في ريف حلب الجنوبي حتى اللحظة, حيث يسعى الثوار لاستعادة المناطق التي خسروها صباح اليوم الخميس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى