سوريا

جيش العزة يعلن جاهزيته لصد أي عوان على ريف حماه

أصدر جيش العزة العامل في ريف حماه بياناً اليوم الخميس أعلن فيه جاهزيته الكاملة لصد أي عدوان على منطقة قلعة المضيق وجبل شحشبو وقرى سهل الغاب في ريف حماه وذلك من خلال التنسيق مع باقي الفصائل العسكرية العاملة في المنطقة.
 
بيان جيش العزة جاء بعد إعلام المسؤول الروسي عن قطاع ريف حماة الغربي عبر وسطاء لفصائل الجيش السوري الحر بتسليم كلاً من " قلعة المضيق وجبل شحشبو" وبعض القرى في سهل الغاب سلماً أو حرباً بهدف نشر نقاط مراقبة من قبل الشرطة العسكرية الروسية فيها، في حين أنّ الفصائل العسكرية ومنظمات المجتمع المدني أبدت رفضها القاطع لتسليم المنطقة للروس.
 
وقال ناشطون في ريف حماه أن روسيا تحاول السيطرة على منطقة "قلعة المضيق شمالاً حتى الحويز وجبل شحشبو" بريف حماة الغربي، أو تثبيت نقاط مراقبة للشرطة الروسية ضمن هذه المناطق، بهدف تأمين منطقة السقيلبية من أي مخاطر مستقبلية.
 
وتسعى روسيا لفرض سيطرتها العسكرية على جميع المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار في شمال وجنوب سوريا، في حين تستخدم نفوذها السياسي لوقف أي محاولات للمجتمع الدولي لوقف المجازر التي ترتكبها قوات النظام في سوريا.
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى