سوريا

جيش العزة: اتفاق سوتشي هي فرصة منحتها روسيا لنظام الأسد لتقسيم وإنهاء الثورة السورية

قال الرائد "جميل الصالح" وهو قائد "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر، اليوم الاثنين، إن اتفاق سوتشي هو الفرصة الكبرى التي منحتها روسيا لنظام الأسد لتقسيم وانهاء الثورة السورية. 
جاء ذلك غبر سلسلة تغريدات للصالح على حسابه الرسمي "تويتر" قوله: "إن اتفاق (سوتشي) هو مرحلة من مراحل تقسيم وإنهاء الثورة، عملت عليها روسيا مع نظام الأسد بعد فشل التهديد والوعيد وفشل عناصر المصالحات بتسليم المناطق المحررة".
وأضاف الصالح في تغريدة أخرى "إن النظام وروسيا احتاجا لبعض الوقت لزعزعة العلاقة بين الشعب السوري والجار التركي من خلال قصف المناطق المحررة بحجج كاذبة، ونزع عزيمة القتال وزعزعة ثقة الثوار بثورتهم، وتحريض الأهالي وإفقادهم للثقة بثوارهم، وخلق نزاعات داخلية للتخلص من أكبر عدد من المقاتلين المعارضين للأسد، وخلق الفوضى في المناطق المحررة، وإعادة تفعيل العصابات وقطاع الطرق".
وتابع الصالح قوله: "يجب علينا أن نفهم أننا نقاتل وأمامنا أقوى جيوش العالم وأكثرهم خبرة بالعمل المخابراتي، مشيراً إلى أن وقوفنا مع بعضنا ووقف التحريض وتفهم المرحلة الحالية بشكل صحيح هو حبل النجاة وسبيل النصر".
وتكرر قوات النظام وميلبشياته خروقاتها لاتفاقية خفض التصعيد في محافظة إدلب، حيث واصلت قصفها للمنطقة منزوعة السلاح موقعة عشرات الشهداء والجرحى بصفوف المدنيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى