حلب

"جيش الثوار" يعلن مبادرة لوقف إطلاق النار

أصدر ما يسمى بـ"جيش الثوار" بياناً أعلن فيه مبادرة لوقف إطلاق النار من جانب واحد مع الفصائل العسكرية والثورية في ريف حلب الشمالي بعد خرقه للهدنة الأولى وسيطرته على قريتي " الشوارغة و المالكية" بريف مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي مستغلاً انشغال الفصائل العسكرية بالمعارك التي كانت مندلعة مع تنظيم الدولة آنذاك.

 

واعتبر البيان أنّ هذه المبادرة هي من طرف واحد و كبادرة لحسن نيّة من جهة "جيش الثوار" رغبةً في حقن الدماء ووقف القتال بين الطرفين دون أي شروط مسبقة, مؤكداً أنّ الاقتتال الحاصل لا يخدم سوى النظام و تنظيم الدولة حسب ما أورد البيان.

 

وتأسس جيش الثوار في شهر أيار من العام المنصرم باتحاد عدة فصائل بينها ميليشيات وحدات حماية الشعب الكردية, إذ من أولوياته الحرب مع تنظيم الدولة مدعوماً بتغطية جوية من قوات التحالف الدولي, حيث حقق تفدماً ملحوظاً و سيطر على عدة مناطق في الشمال و الشمال الشرقي كانت خاضعة لتنظيم الدولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى