سوريا

جيش الإسلام يهاجم سجن "عدرا" بدمشق

دارت مساء أمس الثلاثاء معارك عنيفة بين الثوار من جيش الإسلام وقوات النظام في منطقة تل كردي على تخوم غوطة دمشق الشرقية، في محاولة من الثوار فك أسر المعتقلات في سجن عدرا المجاور.

جيش الإسلام من جانبه أعلن قتل مايزيد عن 25 من ميليشيا الأسد و السيطرة على معمل الحديد ومسجد تل كردي، بالإضافة لتدمير خط الدفاع الرئيس لقسم النساء التابع لسجن عدرا الركزي، حسب ما أعلن المكتب الإعلامي لجيش الإسلام.

وكالة "سانا" المقربة من النظام السوري كعادتها نفت تقدم جيش الإسلام في منطقة تل كردي، معتبرة أن هذه المعلومات والأقاويل عارية عن الصحة وتندرج في إطار التغطية على الخسائر الفادحة التي تكبدها الإرهابيون "على حد وصفها" الليلة الماضية.

سجن عدرا الذي يهاجم الآن من جيش الإسلام يعتبر من أكبر معتقلات النظام الحالية في سوريا، فالسجن يحتوي أعداد كبيرة من المعتقلين والمعتقلات بتهم الإرهاب، هذا الشيء أكده لنا أحد السجناء السياسيين الذي اعتقل بسجن "عدرا" في عام 2012 وخرج منذ فترة قريبة فقد قال لمركز حلب الإعلامي : أن أعداد السجناء بتهم الإرهاب تفوق 85% بالمائة من عدد السجناء العام في سجن "عدرا".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى