دولي

جولة جديدة من مفاوضات جنيف في 23 مارس

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، أمس الأربعاء إن نظام الأسد والمعارضة مدعوتان إلى استئناف مفاوضات جنيف في الثالث والعشرين من آذار/مارس الحالي.

وأعلن دي ميستورا عن الموعد بعد تقديم تقرير إلى مجلس الأمن الدولي حول نتائج الجولة الأخيرة من المحادثات الرامية إلى إنهاء 6 سنوات من الحرب.

وعرض، دي ميستورا أمس الأربعاء، خلال جلسة مجلس الأمن، تقريره الأخير عن محادثات جنيف.

أعضاء مجلس الأمن يريدون من دي مستورا، أثناء الجلسة المغلقة، معرفة خططه للجولة القادمة المخطط لها في نهاية مارس الجاري.

كما يريدون منه أن يتحدث عن التوترات بشأن شكل المحادثات القادمة وضمان استمراريتها، خاصة في غياب الاتفاق عليها، وعدم وجود وفد واحد يمثل المعارضة السورية .

يأتي ذلك فيما يستعد المشاركون في محادثات أستانا واحد واثنين للعودة من جديد إلى العاصمة الكازاخستانية للبدء في المحادثات بنسختها الثالثة والتي من المرتقب أن تقام يومي 14 و15 من الشهر الجاري، في مرحلة تحضيرية للجولة الثانية من جنيف 4 المقرر أن تعقد في 23 من نفس الشهر.

وبحسب مراقبين لم يتضح بعد أجندة محادثات أستانا 3، إلا أنه وفق ما خرجت به الجولة الأولى من جنيف 4، التي عقدت في الأيام القليلة الماضية، فإن من مهام المحادثات سيكون تثبيت وقف إطلاق النار، الذي تعرض لعدة انتهاكات من قبل نظام الأسد وحلفائه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى