سوريا

جنود فرنسيون إلى جانب المليشيات الكردية في منبج

ذكر مصدر مقرب من وزير الدفاع الفرنسي أن جنودا فرنسيين يقدمون الاستشارات في سورية لقوات "سوريا الديموقراطية" ذات الغالبية الكردية التي تقاتل تنظيم داعش.

وقال المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الهجوم على مدينة منبج كان مدعوما بشكل واضح من بعض الدول بينها فرنسا"، دون ان يضيف اي تفاصيل عن عدد الجنود الفرنسيين المتواجدين على الأرض.

وكان وزير الدفاع الفرنسي "جان ايف لودريان" المح من قبل الى وجود جنود فرنسيين مع جنود اميركيين الى جانب قوات "سوريا الديموقراطية" في الهجوم في منبج بمحافظة حلب (شمال).

وقال لشبكة تلفزيون فرنسية عامة معلقا على الهجوم في منبج الجمعة "يقوم الدعم على تقديم اسلحة ووجود جوي والمشورة".

يذكر أن قوات "سوريا الديموقراطية" تواصل هجومها في ريف حلب الشمالي الشرقي وتخوض اشتباكات ضد تنظيم داعش بهدف السيطرة على مدينة منبج التي تحظى بأهمية استراتيجية للطرفين كونها أكبر مدن ريف حلب الشرقي وتقع على خط إمداد تنظيم الدولة الذي يربط مناطق سيطرته في ريف حلب الشمالي بمعقله في مدينة الرقة.

وأضاف المصدر في وزارة الدفاع الفرنسية أن الجنود الفرنسيين لا يتدخلون شخصياً لذلك لا يقاتلون مسلحي تنظيم داعش بشكل مباشر، وخصوصا الفرنسيين الموجودين في منبج.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى