سوريا

جبهة النصرة تقتحم مطار أبو الظهور العسكري والجيش الروسي يرد

اندلعت مواجهات عنيفة بين جبهة النصرة و قوات النظام في مطار أبو الظهور العسكري عصر اليوم الثلاثاء أسفرت عن تمكّن مقاتلي النصرة من السيطرة على أجزاء واسعة من المطار و قتل العشرات من قوات النظام و أسر اخرين فيما لم يتسنى لمركز حلب الإعلامي معرفة أعداد الأسرى.

 

مقاتلو جبهة النصرة استغلوا سوء الأوضاع الجوية من خلال العاصفة الغبارية التي اجتاحت سورية منذ صباح أمس الاثنين, ما أثر سلباً على نشاط سلاح الجو التابع لقوات النظام ومنعه من مؤازرة قواته في مطار أبو الظهور, فبدأت النصرة عملية الاقتحام بعربة مفخخة يقودها استشهادي, ضربت خط الدفاع الأول لقوات النظام في المطار, تخللها اقتحام المطار من قبل مقاتلي النصرة الذين سيطروا لاحقاً على أجزاء واسعة منه, حيث بثّ ناشطون صوراً لعناصر من الجبهة داخل مطار أبو الظهور بجانب عدد من الطائرات الحربية والتدريبية  المتواجدة في المطار.

 

قوات النظام أعادت الهجوم على المطار مساء الثلاثاء بمساندة الطائرات الحربية و المروحية بعد تحسن حالة الجو و تحسن الرؤية, حيث تندلع اشتباكات عنيفة بين مقاتلي النصرة و قوات النظام في محاولة الأخير استعادة السيطرة على المطار، وسجلت معركة مطار أبو الظهور أول حالة تواجد روسي على الأرض, حيث قامت السفن الروسية المتواجدة في ميناء مدينة طرطوس باستهداف مواقع النصرة في مطار أبو الظهور العسكري بثلاث صواريخ بعيدة المدى حسب ما أفاد ناشطون.

 

يذكر أنّ مطار أبو الظهور العسكري يقع في ريف مدينة إدلب و يبعد عنها مسافة 50 كيلوا متراً و هو محاصر منذ نحو عامين من قبل مقاتلي جبهة النصرة و حركة أحرار الشام الإسلامية، قبل أن تنفرد النصرة في معركة المطار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى