حلب

ثوار الجبهة الشامية يحررون منطقة المجبل

أحرزت كتائب الثوار تقدماً نوعياً صباح اليوم، متمثلاً باستعادة السيطرة على مجبل ومناشر البريج، شمال شرقي حلب، بعد هجوم مفاجئ شنّته الجبهة الشامية بالاشتراك مع جيش المهاجرين والأنصار، منتصف الليلة الماضية.
العملية بدأت تزامناً مع وصول العاصفة “زينة” التي تنبأت بها الأرصاد الجوية إلى سوريا ولدول مجاورة، ما أجبر قوات الأسد على خوض المعركة هذه المرة، دون الغطاء الجوي الذي كان الفيصل بعدّة معارك، خاصةً تلك التي تدور في المناطق الصحراوية الخالية من الأبنية.
من جهته ذكر المكتب الإعلامي للجبهة الشامية بتدمير مقاتليها أربعة آليات عسكرية والاستيلاء على دبابة وكمية من الأسلحة والذخائر، في حين لقي حوالي 34 عنصراً من قوات النظام مصرعهم، وبث المكتب الإعلامي أيضاً تسجيلاً مصوراً يظهر هروب جنود الأسد من نقاط تمركزهم في منطقة المجبل تحت ضربات الثوار.
ويسعى الثوار لتحقيق مزيد من التقدم باتجاه قرية البريج وصولاً لقرية حيلان، بغية قطع طريق الإمداد وفرض حصار من جديد على جيش النظام المتقدم إلى سيفات وحندرات وسجن حلب المركزي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى