غير مصنف

ثمانية لاعبين ذكور في منتخب إيران للسيدات!!

أعلنت وسائل إعلامية إيرانية يوم الجمعة الماضي عن أسماء ثمانية لاعبين ذكور مثلوا منتخب بلادهم للسيدات خلال الأعوام الماضية.
 

اللاعبون الذين لم تكشف الصحافة الإيرانية عن أسمائهم، واكتفت بذكر الحرف الأول من اسمهم، كانوا قد شاركوا بمباريات المنتخب الإيراني للسيدات على أنهم نساء.
 

الاتحاد الإيراني لكرة القدم رفض التعليق على تقارير سابقة تفيد بوجود أربعة ذكور في المنتخب الوطني للسيدات طيلة ثمانية أعوام، في حين قال مصدر مقرب من اتحاد كرة القدم إن عدد اللاعبين الذكور في المنتخب ثمانية لاعبين وليس أربعة.
 

وصرح "مجتبى شريفي" بحديثه لموقع "نادي الصحافيين الشباب" الإيراني بقوله: إن هؤلاء اللاعبين الثمانية لعبوا مع منتخب النساء، في حين البعض منهم لم يتحول جنسياً وبقوا ذكورًا حتى آخر يوم لهم في المنتخب.
 

شريفي أضاف أن هناك لاعبين ذكورا مثلوا النوادي على مستوى الدوري الإيراني للنساء، وعند الاعتزال حضروا بمظهر الرجال والبعض منهم استمر بمهمة التدريب في فرق كرة القدم للسيدات.
 

يشار إلى أن فضيحة وجود لاعبين ذكور في المنتخب الإيراني للنساء تعود إلى عام 2008، عندما قال رئيس نادي "شن ساي ساوه" السيد محمد مرتضى نجاد ومدربتان اثنتان بوجود رجال في المنتخب، و رد الاتحاد الإيراني بالتكذيب.
 

صحيفة "تلغراف" البريطانية نشرت تقريرًا بهذا الخصوص العام الماضي تحدثت فيه عن وجود أربعة رجال "مثليين" في المنتخب، ونتيجة لذلك تم استبعاد هؤلاء اللاعبين من قبل الاتحاد الإيراني لكرة القدم.
 

وبحسب ما نشرت الصحيفة البريطانية حينها، فإن اللاعبين الأربعة خضعوا لعملية تغيير للجنس، ولكن عملية التحول لم تنجح، وبذلك لا يحق لهم المشاركة مع المنتخب بصفة رسمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى