حلب

ثمانون قتيلًا من ميليشيات النظام في معارك بانص بريف حلب الجنوبي

أعلنت جبهة النصرة عبر حسابها الرسمي على تويتر تمكن مقاتليها من إرداء مايقارب الثمانين عنصراً من المليشيات الطائفية المقاتلة إلى جانب النظام في ريف حلب الجنوبي. وأورد "مراسل حلب" التابع إلى جبهة النصرة أن العناصر قتلوا خلال معارك السيطرة على قرية "بانص" قرب بلدة العيس خلال اليومين الماضيين، بعد محاولاتهم التقدم والسيطرة على القرية. وتشهد قرية بانص التي سيطرت عليها جبهة النصرة الأسبوع الماضي، اشتباكات عنيفة بين الثوار ومليشيات النظام من "حركة النجباء" العراقية، في محاولة للأخيرة التقدم نحوها وفتح جبهات جديدة تهدم للسيطرة على منطقة الإيكاردا قرب طريق دمشق الدولي. إلى ذلك أعلن الثوار من "جيش النصر" تدمير غرفة عمليات بلدة "برنة" التي تسيطر عليها قوات النظام، جراء استهدافهم بصاروخ حراري "تاو" أدى إلى مقتل عشرة عناصر كانوا متمركيزين داخلها. في حين أعلن ناشطون اقدام عناصر من قوات الدفاع الوطني على قتل عائلة كاملة في قرية الهلالات بعد سيطرتهم عليها، في الوقت الذي يتخوف فيه ناشطو المنطقة من عمليات اغتصاب للنساء الذين أصبح مصيرهم مجهولاً في القرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى