سوريا

ثلاثة عشر اعلامياً… الحصيلة الأكبر لشهداء الحقيقة منذ اندلاع الثورة السورية

وثّق المركز الصحفي السوري خلال شهر حزيران الفائت, استشهاد ثلاثة عشر إعلامياً في مناطق متفرقة من سوريا, وذلك حسب الإحصائية الصادرة عن قسم التوثيق في المركز الصحفي.

الإحصائية سجلت استشهاد سبعة ناشطين إعلاميين على يد قوات النظام وخمسة آخرين على يد تنظيم الدولة، فيما اغتيل آخر من قبل جهة مجهولة لم تعرف حتى الآن.
1 – الناشط الإعلامي أسامة جمعة من أبناء بلدة تقاد في ريف حلب, سقط شهيداً في حي الزبدية في مدينة حلب، جراء القصف المدفعي على الحي أثناء تأدية واجبه في رصد جرائم النظام, استشهد بتاريخ 5\6\2016.

2 – الناشط الإعلامي حسان الديراني أبو مسلم من أبناء مدينة داريا, وهو من إعلامي لواء شهداء الإسلام, سقط شهيداً أثناء تغطيته للمعارك الدائرة على الجبهة الجنوبية الغربية لمدينة داريا, بتاريخ 7\6\2016.

3- الناشط الإعلامي عمار أبو المجد إعلامي “هيئة الفتح في ادلب”, من أبناء قرية كفر حلب التابعة لمحافظة حلب, سقط شهيداً أثناء تغطيته للمعارك الدائرة بين قوات النظام وكتائب الثوار في ريف حلب الجنوبي, بتاريخ 14\6\2016.

4- الناشط الإعلامي محمود محمد جواد من أبناء مدينة حلب, استشهد جراء القصف المدفعي على طريق الكاستيلو في حلب, بتاريخ 19\6\2016.

5- الناشط الإعلامي عبد الواحد عبد الغني من أبناء بلدة عندان في ريف حلب, سقط شهيداً على جبهة الملاح في الريف الشمالي أثناء تغطيته للمعارك بين قوات النظام وكتائب الثوار, بتاريخ 21\6\2016.

6 – الناشط الإعلامي والمصور خالد العيسى, من أبناء بلدة كفرنبل في ريف ادلب الجنوبي, استشهد متأثراً بجروحه التي أصيب بها، إثر استهدافه بعبوة ناسفة زرعتها جهة مجهولة في مكان إقامته مع زميله الإعلامي هادي العبدالله في مدينة حلب, ما تسبب بإصابتهما إصابات خطيرة أودت بحياة خالد العيسىى بعد عدة أيام من الإصابة, حيث استشهد بتاريخ 25\6\2016.

7- الناشط الإعلامي سامر محمد العبود أبو جعفر, مدير مكتب شركة ” تفاعل ” التنموية للإعلام في دير الزور, أعدمه تنظيم الدولة داعش بتهمة الردة بسب نقله لأخبار التنظيم, استشهد بتاريخ 26\6\2016.

8- الناشط الإعلامي سامي رباح من أبناء مدينة دير الزور, أعدمه تنظيم داعش بتهمة تحديده لمواقع التنظيم وإرسالها إلى خارج البلاد مقابل مبلغ من المال. ارتقى بتاريخ 26\6\2016.

9- الناشط الإعلامي محمود شعبان الحاج خضر, مسؤول في إذاعة الآن أعدمه التنظيم بتاريخ 26\6\2016.

10- الناشط الإعلامي محمد مروان العيسى من أبناء مدينة ديرالزور, أعدمه تنظيم داعش بتهمة التواصل مع شقيقه ياسر الذي يعمل في موقع ” الجزيرة نت ” ويزوده بأخبار اقتصادية وأخرى تخص التنظيم من داخل مدينة دير الزور, أعدمه التنظيم بتاريخ 26\6\2016.

11- الناشط الإعلامي مصطفى حاسة أبوصطيف , من أبناء مدينة دير الزور أعدمه التنظيم بتهمة التواصل مع منظمة ” هيومن رايتس ” وتزويدهم بأخبار تنظيم داعش وتحركاتهم وإرسال صور إلى المنظمة, أعدمه التنظيم بتاريخ 26\6\2016.
12- الناشط الإعلامي عبد الخالق حجو أبو اليمان, إعلامي عسكري في حركة نور الدين الزنكي من أبناء بلدة قبتان الجبل, استشهد على جبهة الملاح في ريف حلب الشمالي اثناء تغطيته للمعارك بين قوات النظام وكتائب الثوار, بتاريخ 27\6\2016.

13- الناشط الإعلامي عقيل عبد العزيز, إعلامي عسكري في حركة نور الدين الزنكي في حلب, من أبناء بلدة قبتان الجبل في ريف حلب، استشهد أثناء تغطيته للمعارك على جبهة الملاح، بتاريخ 27\6\2016.

يذكر أن شهر تموز الفائت سجل الحصيلة الأعلى لشهداء من العاملين في المجال الإعلامي سقطوا في شهر واحد منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011، كما سجلت الحصيلة إيضاً تعرض ناشطين اعلاميين  في سوريا لإصابات خلال تغطية المعارك وأحداث القصف على المدن والبلدات السورية كان من أبرزهم الناشط الإعلامي هادي العبدالله الذي أصيب مرتين خلال الشهر الماضي في مدينة حلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى