سوريا

تواصل المعارك في ريف حماه الشرقي بين الثوار وقوات النظام

تتواصل المعارك بين ثوار وقوات النظام في ريف حماه الشرقي، حيث تحاول قوات النظام مدعومة بمليشيات طائفية وتغطية جويّة من الطيران الحربي الروسي التقدم في المنطقة منذ أكثر من شهرين.
 

وقال ناشطون أنّ الثوار أحبوطوا هجوماً اليوم الأربعاء لقوات النظام على جبهة المشيرفة في ريف حماه الشرقي، أسفر الهجوم عن مقتل مجموعة من قوات النظام بينهم ضابط بالإضافة لتدمير عربة "زيل" عسكرية تقل عدداً من الجنود إثر استهدافها بصاروخ مضاد للدروع على جبهة الشطيب، في حين تترافق الاشتباكات مع غارات جويّة مكثفة من طيران الاحتلال الروسي بستهدف نقاط تمركز الثوار في المنطقة.
 

في سياق اخر تمكن الثوار من صد هجوم لتنظيم الدولة (داعش) على أثناء محاولة الأخير التقدم للسيطرة على تلال رسم الحمام شرق مدينة حماه، كما تمكن الثوار من تدمير مدفع عيار 23مم للتنظيم داخل قرية رسم الحمام إثر استهدافه بصاروخ مضاد للدروع.
 

وتشهد بلدات وقرى ريف حماه الشرقي قصفاً مكثفاً من الطيران الحربي الروسي، استخدمت فيه الطائرات الحربية أسلحة محرمة دولياً كالقنابل العنقودية وقنابل الفوسفور، في حين بات معظم المدن والقرى التي تدور في محيطها المعارك خالياً تماماً من السكان بعد نزوحهم باتجاه مناطق أكثر أمناً.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى