سوريا

تنظيم الدولة يعلن مسؤوليته عن تفجيرات دمشق

أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن التفجيرات التي استهدفت حي السيدة زينب في العاصمة دمشق اليوم السبت والتي قتل فيها مايقارب الـ20 شخصاً و أحدثت دماراً كبيراً في المنطقة المستهدفة.

وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أنّ سيارة مفخخة يقودها أحد عناصر التنظيم قد نفذت عملية وصفتها بـ"الاستشهادية" في شارع تجاري بالقرب من مزار السيدة زينب قبل أن يقوم عنصرين اخرين بتفجير نفسيها بحزامين ناسفين في ذات المنطقة ما أدّى لسقوط قتلى و جرحى بينهم في حالة خطرة.

وأدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية "جون كيربي" التفجيرات التي استهدفت حي السيدة زينب في العاصمة دمشق وقال "إنّ هذا العمل الإرهابي يظهر مجدداً الطبيعة الوحشية و غير الإنسانية لكل ما يفعله و يدعو له تنظيم الدولة".

و يعتبر حي السيدة زينب في دمشق مركز تجمع للمليشيات الشيعية القادمة من العراق و لبنان و دول أخرى لمساندة قوات النظام في حرب أطلقتها إيران و روجت أنها دفاعاً عن المراقد الشيعية المقدسة لدى أبناء الطائفة الشيعية, كما شهد حي السيدة زينب ثلاثة تفجيرات خلال هذا العام مخلّفةً عشرات القتلى و الجرحى فيما أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن جميع التفجيرات التي استهدفت الحي هذا العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى