حلب

تنظيم الدولة يسيطر على مدرسة المشاة وعدّة قرى بريف حلب الشمالي

تمكن تنظيم الدولة الإسلامية أمس الخميس من تحقيق تقدم جديد في ريف حلب الشمالي على حساب فصائل الثوار، حيث تمكن ليلة أمس الخميس من السيطرة على بلدة تل قراح ومدرسة المشاة الاستراتيجية بعد هجوم من عدّة محاور واشتباكات عنيفة مع فصائل الثوار ترافقت مع قصف مدفعي من قبل قوات النظام على مواقع سيطرة الثوار.

التقدم المفاجئ للتنظيم أضطر عناصر الثوار في قريتي تل شعير وبابنس وسجن الأحداث والمنطقة الحرة المرابطين على جبهات النظام في حندرات وباشكوي للانسحاب خشية وقوعهم في حصار بين عناصر تنظيم الدولة شمالاً وقوات النظام جنوباً، في حين بسط تنظيم الدولة سيطرته على القرى التي انسحبت منها فصائل الثوار إضافة لمدرسة المشاة والقرى المحيطة بها.

وبهذا التقدم للتنظيم يصبح على بعد أقل من عشرة كيلو مترات من طريق الإمداد الأساسي والوحيد لفصائل الثوار والذي يصل مناطق سيطرة الثوار بريف حلب الشمالي مع أحياء مدينة حلب المحررة وريف حلب الغربي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى