غير مصنف

تقرير دولي : سوريا أكبر ثقب أسود للإعلام

قالت منظمة مراسلون بلا حدود : " إن سوريا تحولت إلى «جحيم» عام 2016 مع مقتل 19 صحفياً فيها، تليها «أفغانستان 10 قتلى» و«المكسيك 9»، و«العراق 7»، ثم «اليمن 5».

وأورد تقرير للمنظمة أن عدد الصحفيين الذين قتلوا هذا العام هو 57 صحفياً في مناطق مختلفة من العالم بسبب نشاطهم المهني، لا سيما في الدول التي تشهد نزاعات وحروب ,بحسب التقرير فإن سوريا باتت الدولة الأكثر دموية في العالم للصحفيين مع مقتل 19 صحفيا فيها 2016 مقابل 9 في العام 2015.

 تتصدر حصيلتها السنوية بعدد 19 صحفيا .

ولفتت المنظمة في تقريرها, "إلى أن اليمن أيضا استحوذت على مركز لها في قائمة الدول التي تشهد حوادث عنف وقتل ضد الصحفيين مبررة ذلك بأن الانقلابيين الحوثيين الذين اختطفوا العاصمة صنعاء لا يتقبلون انتقادات الصحفيين".

وبالمقارنة مع هذه الحصيلة، قتل 67 صحفيا عام 2015، بحسب التقرير.

وأوضحت "مراسلون بلا حدود" أن هذا التراجع الملحوظ مرده أن عددا متزايدا من الصحفيين يهربون من الدول التي أصبحت بالغة الخطورة: سوريا والعراق وليبيا، فيما تحولت اليمن وأفغانستان وبنجلادش وبوروندي جزئيا إلى ثقوب سوداء للإعلام، يسودها انعدام العقاب».

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى