سوريا

"تقرير حقوقي" 98 حادثة اعتداء على المركز الحيوية خلال تشرين الثاني وقوات النظام تسجل 81 حادثة منهم

سجلت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، أمس السبت، ما لا يقل عن 98 حادثة اعتداء على المراكز الحيوية المدنية في سوريا، بينهم 81 على يد قوات النظام وحليفه الروسي، خلال شهر تشرين الثاني الفائت.

وقالت الشبكة أن قوات النظام والمليشيات الإيرانية مسؤولون عن 62% من الاعتداءات على المراكز الحيوية المدنية، يليعا القوات الروسية 20 %، و 2% من قبل تنظيم الدولة "داعش"، بيد ان التحالف الدولي حصل على نسبة 1%، وفصائل المعارضة كمثله.

وأوضح التقرير أن الاعتداءات تمركزت في جل المحافظات السورية، حيث سجلت مدينة دمشق وريفها 80 حالة اعتداء، تلاها مدينة دير الزور 54 حالة، و20 في إدلب، و18 بحلب، و16 في حماة، و6 في حمص، واثنتان في مدينة الرقة.

واضافت الشبكة أن الإعتداءات وصلت ل 845 حالة اعتداء على مراكز حيوية مدنية على يد جميع الأطراف الرئيسية الفاعلة في سوريا منذ مطلع عام 2017، لافتاً أن جل البنى التحتية التي تتعرّض للاعتداءات هي "المراكز الدينية، والمراكز الطبية، والمربعات السكنية، والمراكز الحيوية التربوية، ومخيمات اللاجئين".

وأختتم التقرير توصيته لمجلس الأمن إلزام جميع الأطراف وبشكل خاص قوات النظام وحليفه الروسي واعتبارهما المرتكبان الاعظم للخروقات بتطبيق قرار مجلس الأمن رقم "2139".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى