سوريا

"تقرير حقوقي" يكشف حجم انتهاكات قوات النظام وروسيا وإيران في مدينة البوكمال

أكّدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أمس الجمعة، أن 411 مدنياً استشهدوا، و 200 ألف آخرون شُرِّدوا من قبل قوات النظام وروسيا وإيران في منطقة البوكمال بريف ديرالزور الشرقي منذ أيلول الفائت.

جاء ذلك في تقرير خاص أصدرته الشبكة بعنوان "كلفة بشرية ومادية عالية لتخليص جزء من منطقة البوكمال من تنظيم "الدولة"، وثّقت خلاله مقتل 411 مدنيا، بينهم 48 طفلاً و34 سيدة، على يد قوات النظام السوري بالبوكمال، في حين قتلت القوات الروسية 243 مدنياً، بينهم 76 طفلاً و49 سيدة.

واضاف التقرير أن قوات النظام أقدمت على فعل "انتهاكات جسيمة" للقانون الدولي الإنساني من عمليات قتل واستهداف متعمد للمراكز المدنية، لا سيما المعابر المائية التي يستخدمها المدنيون للنزوح، حيث نزح ما لا يقل عن 200 ألف مدني، مايعادل 66% من السكان.

وأشارت الشبكة أن قوات النظام ووحليفه الروسي خرقتا قراري مجلس الأمن رقم 2139 و2254 القاضيين بوقف الهجمات العشوائية، وأنها انتهكت عبر جريمة القتل العمد المادة الثامنة من قانون روما الأساسي.

وأوصت الشبكة في تقريرها، مجلس الأمن باتخاذ إجراءات إضافية بعد صدور القرار رقم 2254، وإحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدوية ومحاسبة جميع المتورطين، وتوسيع العقوبات لتشمل الأنظمة في سوريا وروسيا وإيران المتورطة بشكل مباشر في ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، ضد الشعب السوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى