سوريا

"تقرير حقوقي" يكشف الكلفة البشرية لعملية السيطرة على مدينة الرقة

وثّقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، أمس الخميس، في تقريرها الشهري الخاص، عن مقتل 3271 مدنياً بينهم 562 طفلاً، وتشرد قرابة 500 ألف شخص، في معركة السيطرة على مدينة الرقة والتي شنتها "قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في حزيران المنصرم، ضد تنظيم الدولة "داعش" بدعم من التحالف الدولي.

وأضافت الشبكة أن مدينة الرقة شهدت معركتين واسعتين في غضون عام واحد وكانت المعركة الأولى قد شنتها قوات سوريا الديمقراطية "قسد" مدعومة بقوات التحالف الدولي، وهدفت إلى السيطرة على معظم محافظة الرقة، فيما شنت قوات النظام بدعم روسي المعركة الثانية، بهدف السيطرة على الريف الشرقي الواقع جنوب الفرات. 

وسجلت الشبكة في المعركة الأولى مقتل 2323 مدنياً بينهم 543 طفلاً و346 سيّدة، كما سجلت مالا يقل عن 99 مجزرة على يد التحالف الدولي و"قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وتنظيم الدولة "داعش" وفي المعركة الثانية سجلت الشبكة مقتل 48 مدنيا بينهم 19 طفلاً و8 سيدات، إضافة إلى ما لا يقل عن 5 مجازر على يد قوات النظام وحليفه الروسي.

يُشار أن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" قد سيطرت على مدينة الرقة منذ شهرين والتي تعد أكبر معاقل تنظيم الدولة "داعش" في سوريا، بدعم عسكري ولوجستي من التحالف الدولي، عقب قرابة 4 شهور من المعارك، راح ضحيتها آلاف المدنيين بين شهيد وجريح ومشرد، ودمار معظم الأبنية السكنية والتجارية وجميع البنى التحتية في المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى