سوريا

"تقرير حقوقي" يؤكد استخدام الأسد 70 ألف برميل متفجر منذ اندلاع الثورة السورية

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أمس الإثنين، إن طائرات النظام المروحية ألقت ما لايقل عن 70 ألف برميل متفجر منذ بداية المعارك بينه وبين فصائل الجيش الحر.

جاء ذلك خلال تقرير خاص للشبكة السورية أمدت خلاله أن نظام الأسد استخدم غازات سامة في 87 هجوماً بالبراميل المتفجرة، كما استخدم مواد حارقة ضمن أربع هجمات على المدن والبلدات السورية.

وأشار التقرير أن الهجمات توزّعت على جل المحافظات السورية حيث ألقى 22149  برميلاً على دمشق وريفها، و13436 على حلب وريفها، 9901 برميل على درعا، 8482 على حماة، 7682 على إدلب، بالإضافة إلى هجمات متفرقة على حمص ودير الزور واللاذقية.

وأضاف التقرير ان تلك الهجمات أسفرت عن استشهاد ما لا يقل عن عشرة آلاف و763 مدني بينهم 1700 طفل و1600 امرأة، إضافة إلى دمار أكثر عن 565 مركزاً حيوياً.

يشار أن نظام الأسد قد بدأ باستخدام البراميل المتفجرة في سوريا لأول مرة في عام 2012، عندما قصف مدينة سلقين في محافظة إدلب، وسط عجز المجتمع الدولي حتى تاريخ اللحظة عن اتخاذ قرار رادع، جراء الفيتو الروسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى