دولي

تقرير إخباري أمريكي يوثق دور إيران الخفي في مجازر حلب

أعدت  شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأمريكية تقرير تلفزيوني يرصد  مشاعر الغضب الناجمة عن مجزرة حلب , قالت فيه ان الغضب جراء المجزرة سلط حتى الآن على موسكو ودمشق، لكن ناشطين يقولون إن طهران تلعب دورا رئيسيا فيها.

وأضافت الشبكة، في تقريرها، "أن إيران أنشأت معسكرات سرية حيث يتم تدريب مرتزقة عراقيين للقضاء على الثوار السوريين".

ووفقا لمعلومات مقدمة للشبكة الأخبارية , فإن القوات التي تسيطر حاليا على مدينة حلب تحت قيادة فيلق الحرس الثوري الإيراني، وتشمل مرتزقة أجانب مثل حزب الله اللبناني والميليشيات العراقية، وكذلك مقاتلين شيعة من أفغانستان وباكستان.

واعتبر التقرير أن الاجتماع الذي عقد بين المسؤولين الروس والإيرانيين والأتراك الثلاثاء الماضي لبحث مستقبل سوريا وحلب يقدم دليلا إضافيا على الدور المتنامي لإيران في سوريا، خلال الحرب الجارية وما بعدها.

ووفقا لتقارير من قبل جماعات معارضة للنظام الإيراني، بلغ عدد قوات الحرس الثوري ومرتزقته في حلب والمنطقة المحيطة بها 25 ألفا، في حين أن عدد الأفراد العسكريين من جيش الأسد محدودون للغاية.

ونقلت "فوكس نيوز" عن شاهين جبادي، المتحدث باسم المجلس الوطني للمقاومة في إيران، قوله: "هذا التقرير لا يدع مجالا للشك بأن النظام الإيراني هو العقبة الرئيسية أمام أي حل في سوريا".

وأضاف: "الوضع الحالي في حلب ودور النظام الإيراني في الفظائع التي ارتكبت على أرض الواقع يتطلب طردا فوريا للحرس الثوري والمرتزقة من سوريا.. النظام الإيراني يحاول التدخل في البلدان الأخرى للتغطية على ضعفه في الداخل".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى