دولي

تقرير أمريكي يرصد غارات غير معلنة لواشنطن في سوريا والعراق

كشفت تقرير صحفي , أن غارات واشنطن في سوريا والعراق , هي أكثر بآلاف المرات مما أعلنت عنه الإدارة الأمريكية أو وزارة الدفاع الامريكية "البنتاغون".

وخلص التقرير الذي نشرته مجلة «ميليتري تايمز» الأمريكية إلى أن الملخصات العامة للعمليات الحالية في سوريا والعراق ، اعتبارا من نهاية يناير، شملت ما يقرب من 6000 ضربة يرجع تاريخها إلى عام 2014 عندما أعطى الرئيس السابق باراك أوباما الضوء الأخضر للتحرك ضد تنظيم الدولة "داعش".

وتضيف المجلة في تقريرها "أن القيادة المركزية الأمريكية تقول إن أعضاء الجيش وقوات التحالف أجروا نحو 13989 من الضربات في العراق وسوريا  منذ نهاية عام 2016 حتى 31 يناير 2017, لكن هناك ضربات جوية لم يبلغ عنها، ما يفتح احتمالا حقيقيا بأن يكون عشرات من المدنيين والمسلحين قد لقوا حتفهم بفعل عمليات الجيش الأمريكي".

ونقلت المجلة تصريح لمسئول في الجيش الأمريكي، طلب عدم ذكر اسمه، قال فيه "إن الولايات المتحدة لا تحاول التستر على عدد من الغارات الجوية التي تجريها، مضيفا أن الجيش لا يسجل التفجيرات من طائرات معينة مثل من AH-64 مروحية من طراز أباتشي .. إنه أمر غريب حقا، نحن لا نتبع عددا من الضربات من طراز أباتشي، على سبيل المثال".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى