سوريا

تقدم جديد لقوات النظام في ريف إدلب، وشهداء وجرحى في جسر الشغور وخان السبل

واصلت قوات النظام والمليشيات الموالية له مدعومة بتغطية جويّة من الطيران الحربي الروسي التقدم على جبهات القتال في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، حيث تمكنت اليوم الثلاثاء من السيطرة على عدة نقاط في المنطقة بعد معارك عنيفة مع الثوار.
 
وقال ناشطون أن بعد هدوء شهدته جبهات القتال خلال يوم أمس، إلاّ أنّ قوات النظام استأنفت عملياتها العسكرية صباح اليوم الثلاثاء لتتمكن من السيطرة على قرى النيحة وشم الهوا وزرزور في ريف إدلب الجنوبي الشرقي بعد معارك عنيفة مع الثوار تخللها تغطية نارية مكثفة من الطيران الحربي.
 
من جهتهم تمكن الثوار من عربة نقل عسكرية على جبهة الخوين وقتل جميع العناصر الذين كانوا بداخلها، بالإضافة لتدمير قاعدة صواريخ كورنيت على جبهة النيحة إثر استهدافها بصاروخ مضاد للدروع.
 
في سياق اخر ارتقى 7 مدنيين على الأقل وأصيب اخرين بجروح إثر غارة جويّة استهدفت بلدة خان السبل في ريف مدينة إدلب، في حين أصيب عدة أشخاص بجروح إثر غارة جويّة لطيران حربي يعتقد أنه روسي استهدفت مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، كما أصيب 15 شخصاً بجروح بينهم في حالة خطرة إثر غارة جويّة استهدفت مدينة جسر الشغور.
 
وتسعى قوات النظام لتوسيع رقعة سيطرتها في ريف مدينة إدلب، والسيطرة على مناطق استراتجية تكون نقطة انطلاق لها باتجاه مطار أبو الظهور العسكري الذي يعتبر من أهم أهداف الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام في ريفي إدلب وحماه.
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى