دولي

تغير رسمي في السياسة الأمريكية يبدأ بتقبل وجود الأسد

قال البيت الأبيض, "إن على الولايات المتحدة قبول الواقع السياسي بأن مستقبل بشار الأسد يحدده الشعب السوري وإن تركيز الولايات المتحدة الآن في المنطقة يجب أن ينصب على هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية"حسب وكالة رويترز.

وقال شون سبايسر المتحدث باسم البيت الأبيض في بيان صحفي "فيما يتعلق بالأسد، هناك واقع سياسي علينا أن نقبله فيما يخص موقفنا الآن".

وأضاف "ينبغي أن نركز الآن على هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية… الولايات المتحدة لديها أولويات راسخة في سوريا والعراق وأوضحنا أن مكافحة الإرهاب، خاصة هزيمة الدولة الإسلامية، هي على رأس أولوياتنا."

وكانت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي أكدت أمس أن "سياسة بلادها في سوريا لم تعد تركز على إزاحة بشار الأسد".

وجاءت تصريحات هيلي مندوبة البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة والتي ستتسلم رئاسة مجلس الأمن الدولي لشهر نيسان المقبل، بعد أن أعرب وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون عن تغير في موقف البيت الأبيض من حكم الأسد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى