سوريا

تركيا تكشف عن قمة رباعية مرتقبة حول سوريا

كشفت الرئاسة التركية، أمس الثلاثاء، عن قمة رباعية مرتقبة حول سوريا بين كل من “فرنسا وتركيا وبريطانيا وألمانيا”.
وتأتي القمة الرباعية بالتزامن مع التطورات التي تشهدها الساحة السورية على الصعيدين الميداني والسياسي لا الدوريات الروسية والتركية شرق الفرات واللجنة الدستورية.
وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن: “إن القمة الرباعية ستعقد عقب قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، في 3 و 4 من كانون الأول المقبل، في العاصمة لندن”.
وأضاف: “إن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، سيذهب إلى قمة الناتو بجدية لمواجهة التهديدات والأنشطة المقبلة، وأن تركيا سوف تقدم رسائل مهمة حول تلك التهديدات.
وطالب قالن مجددا خلال كلمته، الولايات المتحدة الأميركية بضرورة تنفيذ التزاماتها اتفاقية سوتشي، والتي عقدت والتي تتمثل بانسحاب عناصر ميلشيا “قسد” من الحدود “السورية-التركية”.
وسبق أن دعا وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، كلا من “روسيا والولايات المتحدة” إلى تنفيذ التزاماتهما على الحدود السورية مع تركيا، مهددا باستئناف العملية العسكرية شمال شرقي سوريا.
وفي 9 تشرين الأول الماضي، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، ضد ميليشيا “قسد”، بهدف إنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.
وفي 17 من الشهر نفسه علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب “قسد” من المنطقة، وأعقبه اتفاق مع روسيا في سوتشي 22 من الشهر ذاته في نفس السياق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى