سوريا

"تركيا" تكشف خسائرها وخسائر "PYD" خلال عملية "غصن الزيتون"

أكّدت وزارة الصحة التركية، اليوم الجمعة، إن 14 عنصراً من الجيش التركي ومقاتلي الجيش السوري الحر السوري قتلوا، بينما أصيب 130 آخرون، في أعقاب الهجوم التركي على منطقة عفرين شمال حلب.

جاء ذلك على لسان وزير الصحة التركي "أحمد دميرجان" خلال لقاء صحفي عقب زيارة الجنود المصابين في المستشفيات، قوله: "إن ثلاثة جنود أتراك و11 مقاتلاً من الجيش السوري الحر، قتلوا حتى الآن في الاشتباكات الدائرة في منطقة عفرين السورية.

وأضاف "دميرجان" أن 130 شخصاً نقلوا إلى مستشفيات تركية، وأن 82 منهم خرجوا بالفعل بعد تلقي العلاج، مشيراً إنه لا يوجد أي مصاب في حالة حرجة، وأنه جرى إرسال المزيد من المسعفين إلى المنطقة.

من جهته، قال الجيش التركي، اليوم الجمعة، في بيان له، "إنه قتل ما لا يقل عن 343 مقاتلاً لحزب "PYD" في شمال سوريا منذ بدء العملية، بيد أن الأخيرة نفت بقولها، "إن تركيا تبالغ في عدد القتلى خلاا المعركة".

يشار إلى أن عميلة "غصن الزيتون" قد انطلقت السبت الفائت، مستهدفة مواقع "PYD" في منطقة عفرين شمال حلب، حيث استطاع الجيش التركي بمساندة الجيش السوري الحر من تحرير عدة قرى وتلال من قبضة "PYD" وسط قصف مدفعي وجوي تركي استهدف مواقع الأخيرة في مدينة عفرين وريفها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى