دولي

تدمير "داعش" وطرد "حزب الله" أولوية أميركية في سوريا

كشف مسؤول فرنسي عن اتفاق بلاده والولايات المتحدة على أولوية تدمير تنظيم الدولة "داعش" وطرد الإيرانيين و"حزب الله" من الأراضي السورية، وإمكانية التحاور مع موسكو أو حكومة النظام لإنهاء المواجهات. حديث المسؤول الفرنسي نشرته صحيفة "الحياة" اللندنية.

حيث أفاد المسؤول الفرنسي للصحيفة أن الأولوية الأميركية في سوريا هي القضاء على تنظيم الدولة "داعش" وطرد الإيرانيين و"حزب الله" من الأراضي السورية، مع دعم قوات سوريا الديمقراطية في الرقة وزيادة نسبة العرب كي لا تبقى الهيمنة للأكراد.

أما سياسياً فلا مشكلة لواشنطن في التحاور مع موسكو أو حكومة النظام، شريطة تحجيم تأثير إيران و"حزب الله" والميليشيات الشيعية في سوريا، بحسب المسؤول الفرنسي، وهو الأمر الذي طمأن باريس، لأن إدارة الرئيس الأمريكي السابق أوباما كانت مستعدة لصفقة حول سوريا مع غض الطرف عن التأثير الإيراني.

الولايات المتحدة وعلى لسان ترامب طالبت بإقامة منطقة آمنة في سوريا للحد من تفاقم الأزمة المتصاعدة هناك والتي أزهقت أرواح المدنيين كما ستحد نزوح السوريين من بلادهم.

وكان الرئيس ترامب، وحسب ما أعلنه البيت الأبيض، قد طلب من وزير دفاعه تجهيز خطة عسكرية خلال شهر تمكن الجيش الأميركي من القضاء على عناصر تنظيم الدولة  "داعش" بشكل نهائي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى