سوريا

تحقيق أممي جديد في هجمات للنظام بالكلور خلال الأسابيع الأخيرة من معركة حلب

 تبحث منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في شبهات بوقوع ثمانية هجمات بغازات سامة نفذتها قوات النظام في سوريا منذ بداية العام الحالي.

وقال المدير العام للمنظمة أحمد أوزومجو,في تقرير إلى مجلس الأمن"إنه تم تسجيل ثمانية حوادث استخدام للأسلحة الكيميائية منذ بداية العام 2017".

كما اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش قوات الأسد بشن ثمانية هجمات كيميائية على الأقل خلال الأسابيع الأخيرة من معركة حلب في شمال سوريا، ما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص بينهم أطفال".

والمنظمة التابعة للأمم المتحدة مكلفة التحقيق في هجمات مماثلة في سوريا بعد انضمام النظام إلى معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية العام 2013, ولم يحدد أوزومجو مكان وقوع تلك الهجمات.

ولفت التقرير إلى أن بعثات تقصي حقائق تحقق في حوادث في شرق حلب وريف حلب الغربي، وجنوب حمص وشمال حماه وريف دمشق وإدلب , حيث تمت مقابلة شهود، فيما تواصل فرق المنظمة جمع الأدلة.

وبحسب التقرير، فإن خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ما زالوا بانتظار زيارة مركز البحوث والدراسات العلمية الذي يشرف على برنامج الأسلحة الكيميائية السورية، بعدما تم تأجيل عمليات تفتيش عدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى