سوريا

بينهم طفلين ..ثلاثة شهداء بقصفٍ جويّ على ريفي إدلب وحماة

استشهد 3 مدنيين بينهم طفلين وأصيب آخرون بجروح، اليوم الجمعة، جراء غارات جويّة لمقاتلات الإحتلال الروسي والنظام السوري على أرياف محافظتي إدلب وحماة، شمال سوريا.
وقال مراسل مركز حلب الإعلامي بريف إدلب؛ إن الطائرات الحربية قصفت بالصواريخ الفراغية، اليوم الجمعة، قرية بابولين بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لاستشهاد طفلين وجرح آخرين بينهم خمسة أطفال وسيدة.
وأضاف مراسلنا أن فرق الدفاع المدني عملت على انتشال الضحايا والمصابين ومقلهم للمشافي القريبة لتلقي الإسعافات الأولية.
وأشار مراسلنا إلى أن الطائرات الحربية قصفت أيضاً بلدة "النقير" ومدينة خان شيخون، تركزت إحداها على مسجد الرحمن.
بالإنتقال إلى ريف محافدة حماة، فقد قصفت الطائرات الحربية بعشرات الغارات الأحياء السكنية مدينة كفرزيتا، ما أسفر عن استشهاد الأستاذ "عبد الستار دياب الدياب"، وإصابة آخرين بجروح.
وفي السياق، قصفت الطائرات الحربية والمروحية بعشرات الصواريخ والبراميل المتفجرة مدن (اللطامنة، ومورك، والزكاة، وحصرايا، والأربعين وتل ملح)، ما تسبب بدمار كبير في منازل المدنيين. 
الجدير ذكره، أن ريفي حماة وإدلب يتعرض لحملة شرسة من الطائرات الحربية الروسية والتابعة للنظام، منذ حوالي شهرين، الأمر الذي أدى لاستشهاد وجرح عشرات المدنيين ونزوح عشرات الآلاف على الرغم من انتشار نقاط المراقبة التركية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى