سوريا

"بيدرسون" يتوقع استئناف محادثات "اللجنة الدستورية" الشهر القادم

قال الممثل الخاص للأمم المتحدة في سوريا “غير بيدرسون” إنه يأمل في استئناف محادثات “اللجنة الدستورية” في الشهر القادم.

جاء ذلك في تصريحات له اليوم الأربعاء، لوكالة (الأناضول) التركية، خلال مشاركته في منتدى “دافوس” الاقتصادي في سويسرا، أكد فيها أنه سيبذل جهده لاستئناف المحادثات، وضمان نجاح العملية السياسية في سوريا.

وأضاف “بيدرسون” أنه سيزور دمشق الأسبوع المقبل، موضحاً أنه سيقدم بعد زيارته معلومات أكثر تفصيلاً عن مستقبل اللجنة، بعد المحادثات التي سيجريها هناك.

وكانت أطراف “اللجنة الدستورية” قد فشلت في التوصل لاتفاق بشأن بدء أعمال اللجنة، بعد ثلاث أيام من عرقلة النظام لأعمال الدورة في جنيف.

يذكر أنه وبحسب تصريحات لوفد المعارضة في “اللجنة الدستورية” فإن وفد النظام قام بفرض جدول أعمال لمواضيع سياسية، لا علاقة لها بالدستور، وأن النظام تمسك بمناقشة ثوابت وطنية، موضحاً أن تلك المواضيع سياسية، وليست من صلاحيات اللجنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى