سوريا

بوفيسور أمريكي يكشف حقائق صادمة لا تدعو للتفائل بشأن لقاح "كورونا"

قال البروفيسور الأمريكي “بيتر هوتز” عميد كلية بايلو للطب في جامعة “تكساس” الأمريكية إن احتمالية إيجاد لقاح لفيروس “كورونا” في الفترة الحالية ضئيلة، بالرغم من عمل المختبرات دون توقف.

وأضاف في تقرير له نشرته صحيفة “Houston chronicle” محذراً من التجمعات في الفترة الحالية وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية والتي تشهد ذروة انتشار الفيروس.

وأشار أن مسألة الحصول وإنتاج لقاح ليست مستحيلة لكن لابد من الأخذ بالحسبان أن الأمر سيأخذ وقتاً طويلاً.

وأوضح أن التوقعات لوجود لقاح خلال 18 شهر القادمة تعد هدفاً طموحاً للخبراء لكنه صعب نوعاً ما ويتم العمل عليه ليل نهار في المختبرات.

واستطرد قائلاً: “في بعض الأحيان ينسى البعض الوقت الذي يستغرقة إنتاج لقاح لأي مرض، فمثلاً لقاح فيروس نقص المناعة المكتسب (الإيدز)، يتم العمل عليه منذ 30 عاماً حتى الآن”.

وتابع، أن الإطار الزمني المتوسط لإنتاج أي لقاح يستغرق بين 10 أعوام و 25 عاماً وفي بعض الأحيان يتمكن العلماء من إنتاج اللقاح في غضون 4 سنوات.

وتوقع هوتر أن إيجاد لقاح آمن للفيروس من الممكن أن يستغرق بين عامين إلى أربعة أعوام، مشيراً أن المراهنة على إيجاده في 18 شهراً ليست مستحيلة.

وتخوف البروفيسور من بناء توقعات محسومة على المدى القصير لإيجاد اللقاح خلال 18 شهراً، لافتاً أنه يجب وضع استراتيجية تتضمن جميع التوقعات بما فيها مدة تتجاوز 18 شهراً لإيجاد اللقاح.

واستشهد البروفيسور في تقرير الصحيفة للإنفلونزا الإسبانية، مؤكداً على ضرورة الاستفادة من دروس الأوبئة السابقة، فالإنفلونزا الإسبانية بدأت عام 1918, وكانت مرة واحدة استمرت لعدة موجات على مر ثلاث سنوات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى