دولي

بوغدانوف يدعو المعارضة لضم الخطيب والجربا لوفدها التفاوضي

يواصل ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف, تحميل مسؤولية تأجيل مفاوضات جنيف بشأن سوريا إلى 20 فبراير، لفصائل المعارضة بسبب ما اعتبره عدم اتفاقها على الوفد الذي سيمثلها .

وقال بوغدانوف "علينا إطلاق العملية السياسية، لكن هناك مشكلات، متمثلة في أنه ولحد الآن لم يعرف بعد من سيمثل المعارضة في هذه المشاورات" حسب مانقلته عنه قناة سكاي نيوز.

وأضاف المسؤول الروسي "إن موسكو تحاول المساعدة في إحياء العملية السياسية بجدية، حتى يكون هناك تمثيل متين وحقيقي للمعارضة".

وأشار إلى "أن قرار الأمم المتحدة رقم 2254 ينص على أن ممثلي المعارضة يجب أن يكونوا من أولئك الذين شاركوا في ملتقيات موسكو والقاهرة والرياض وحميميم ودمشق وغيرها".

ودعا بوغدانوف إلى مشاركة أيضا ما سماهم بالأصدقاء القدامى الذين يقيمون في دول مختلفة "وهنا أقصد معاذ الخطيب وأحمد الجربا وغيرهما، ممن شاركوا سابقا ويمثلون تيارات سياسية واجتماعية مختلفة، والأهم من ذلك أنهم يعترفون بالقرار الأمم المتحدة 2255 وهذا كاف لجمع تلك الأطراف".

وحذر من أنه إذا لم تستطع المعارضة تشكيل وفد موحد "فسيقوم الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن، وتركيا وإيران ومجموعة دعم سوريا، وكذلك عدد من الدول العربية المؤثرة، بمحاولة إيجاد اتفاق بشأن تشكيلة متفق عليها، بشرط أن تعكس الشروط المنصوص عليها في قرار الأمم المتحدة".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى