دولي

بوتين يتفاخر بانجازات أسلحته الفتاكة ضد الشعب السوري

يواصل المسؤولون الروس بين الفينة والأخرى تفاخرهم بما يعتبرونه نجاح موثوق لأسلحتهم الفتاكة المستخدمة في الحرب إلى جانب النظام في سوريا .

وهذه المرة جاءت مظاهر التفاخر من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي تحدث عن تزايد مبيعات الأسلحة الروسية بالخارج، قائلا إن "الحملة العسكرية في سوريا أظهرت "موثوقية وكفاءة ملحوظتين لأسلحتنا".

وأضاف الرئيس الروسي، في اجتماع مع مسؤولين لم تحدد "أسوشيتد برس" هويتهم، أن "قيمة مبيعات الأسلحة الروسية بالخارج تجاوزت 15 مليار دولار".

وأوضح بوتن أن "روسيا وقعت العام الماضي على عقود جديدة لتصدير الأسلحة بقيمة 9.5 مليارات دولار، لتبلغ القيمة الإجمالية للعقود حاليا 50 مليار دولار".

وأكد بوتن أن "مبيعات الأسلحة الروسية تمثل قرابة ربع المبيعات العالمية، لتحل روسيا في المركز الثاني بعد الولايات المتحدة".

وتخطط موسكو لزيادة نصيبها في سوق الأسلحة العالمية، بحسب بوتن الذي أضاف أن "الحملة العسكرية في سوريا أظهرت موثوقية وكفاءة ملحوظتين للأسلحة الروسية" حسب وصفه.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى